نجحت مؤسسة جمال جارودي في تنفيذ هذا المشروع الضخم المميز منذ بدايته كفكرة وحتى تسليمه في الموعد المحدد قبل موسم الحج، ونظرا للتوسع في موقع تبلغ مساحته 432 كيلو متر مربع وعدم وجود نموذج يمكن الرجوع إليه فمن الطبيعي أن يشكل هذا المشروع بعض من أكبر الصعوبات التقنية بالنسبة لمؤسسة جمال جارودي، وأيضا الموردين الذين تتعامل معهم.

ويعتبر هذا النظام هو أول نظام لمراقبة المدينة بالمملكة يعتمد على شبكة الاتصالات اللاسلكية سعتها 640 ميجا بيت في الثانية تمتد لتغطي 34 كم والآن به أكثر من 255 شاشة مراقبة وما يزيد عن 1070 كاميرا مع شاشة عرض حجمها 23 × 1.8 متر و4 × 3 متر بالإضافة إلى 255 شاشة مراقبة موجودة داخل 20 حجرة للتحكم عن بعد، وهذا النظام متصل بالحرم ومنطقة رمي الجمرات والمترو والمجازر والطائرات المروحية، وهو واحد من أروع النظم في العالم كله.