لكي يتم الوصول إلى المعايير المرتفعة الخاصة بمثل هذا المشفى قامت مؤسسة جمال جارودي بإنشاء نظام أمني متكامل على نفس المستوى والذي يتألف مما يزيد على 800 باب به نظام لمراقبة الدخول وأكثر من 1000 كاميرا بها خاصية تحليل الفيديو بالإضافة إلى حواجز الطرق ومركز التحكم والمراقبة الذي يحتوي على شاشة عرض ملائمه وإجهزة للتحكم عن بعد.

يجري العمل الآن على مشروع نظام أفيجيلون لإدارة التيار عال الوضوح الذي يضم 650 كاميرا تتراوح قوتها ما بين 2 و8 ميجا بيكسل وذلك للوصول إلى المعايير العالية للمستشفى بحيث تتناسب مع نفس المستوى الخاص بأجهزة المراقبة.
كما تم إضافة 450 باب مزود بنظام للتحكم بالدخول إلى هذا المشروع لإتمام النظام الحالي للتحكم المطلق.